موقع ووردبريس عربي آخر

تعرف على علاج من سم العناكب

128

أكد أبحاث علمية أن هناك بعض الأدوية الفعالة تستخدم من سم العناكب.

وأشارت بعض التقارير أن هناك فريق من الباحثين لدي جامعة “الكوينسلاند ” المتواجدة في أستراليا أنهم إكتشفو وجود “اللؤلؤة النادرة” في سم العنكبوتيات.

ويوجد فصيلة من العناكب تسمى”Haplopelma doriae” التي تعيش في أستراليا وتعد هذه الفصيلة من أكثر العناكب التي تفيد في الأدوية ، وقد قام الباحثين بتحليل حوالي 205 أصناف من السموم .

ورصد الباحثون 7 توكسينات (ذيفانات) مثيرة للاهتمام بما فيها واحدة تركيبتها الكيميائية مستقرّة جدّاً. تلك ميزة اساسيّة لدواء محتمل. يهمّ الخبراء باختبارها قريباً لدى الحيوان.

الرُتَيْلاوات (باللاتينية Araneae)رتبة من صف العنكبيات، وهي أكبر رتبة في هذا الصف، إذا تشمل أكثر من 40,000نوع في 3700 جنسوأكثر من مئة فصيلة. وهو  حيوان صغير وذكره يدعي عنكب أما أنثاه فهي العنكبوت، وهي التي تبني البيت وتصل عدد الخيوط إلى 400 ألف خيط وطول الخيط الواحد 20 سم. للعنكبوت ثمانية أرجل وأربعة أزواج من العيون، تستخدم الخيوط للقبض على فرائسها وخيوطه تعتبر من أقوى الألياف الطبيعية. ليست لها أجنحة و لا أعضاء للمضغ. وهي لا تنتمي إلى صف الحشرات بل إلى العنكبيات وهو فرع من المفصليات وهي بذلك ذات صلة قرابة معالعقارب والقراد والالسوس وبعض الحيوانات المفصلية البحرية. وفصيلة العناكب منتشرة ومتنوعة، تعيش في جميع المناخات، وعلى مستوى كل الارتفاعات، ويوجد منها حوالي 500 نوعا بالمغرب يعرف منها حوالي 380 نوعا ينتمي إلى 30 أصل.

وكان سبب تسمية العنكبوت بهذا الاسم لامتلاكه ثمانية ارجل فهو يعتبر مختلف عن بقية الحيوانات مثل:ذوات ا لا رجل المئة -ام اربع واربعين رجلا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.